علاج السكر بالأعشاب أكثر من 5 أعشاب تساعد على تعديل السكر في الدم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته مرض السكر أو داء السكري هو مرض متواجد بكثرة حيث  في عام 2014 هنالك تقرير يقول أن عدد المصابين في العالم يقدر ب 422 مليون إنسان مصاب بهذا المرض فمن منا لا يجد له شخص يعرفه مريض بداء السكري سنتعرف مع بعضنا البعض ماهو مرض السكر كيف نعالج مرض السكر بالأعشاب مشاكل علاج السكر بالأعشاب


الطب البديل العلاج بالأعشاب

1-      ماهو مرض السكر
2-      كيف نعالج مرض السكر بالأعشاب
3-      ماهي مشاكل علاج السكر بالأعشاب

مرض السكر

مرض السكر أو السكري يؤثر بشكل كبير  في مستويات السكر في جسم الإنسان كما يؤثر في مستوى الأنسولين في دم مع الأسف لا شفاء نهائي من هذا المرض الصعب حتي الآن  نتمنى من صميم القلب أن نجد علاج نهائي حتى يشفي أحبابنا و أقاربنا و أي إنسان يتألم من مرض السكر عفانا و عافاكم الله . إذن ما الحل الحل هو التعايش مع المرض و الحفاظ على نسبة السكر في حالته الطبيعية المعتدلة حتى تتفادى حدوث مضاعفات خطيرة. هنالك نوعان لداء السكري
 النوع الأول (Type 1 diabètes) يحدث لعدم إفراز مادة الأنسولين أما بالنسبة للنوع الثاني) Type 2 diabètes)   يحدث لعدم إنتاج كمية قليلة من الأنسولين فهيا لا تغطي حاجة الإنسان و يمكن أن يكون لوجود مقاومة من الجسم لعمل الأنسولين. و على مرضا السكري تناول غذاء صحي متوازن و ممارسة نشاط رياضي دوري و المحافظة على الوزن الصحي و الطبيعي للمريض بالإضافة إلى هذا كله تناول الدواء المنصوح بهي من قبل الطبيب الشخصي إن لم ينجح المريض من تعديل السكر في الدم بالغذاء و الرياضة يستعمل الدواء لتعديل الأنسولين في الدم و يمكن للدواء المصنع في المعامل أن يعود بالمضرة على المريض و يكون له انعكاسات سلبية ما الحل إذن يمكن أن يكون حل جيد هو العلاج بالأعشاب أو كما يقال الطب البديل يساعد على شفاء النوع الثاني من مرض السكري فماذا عن هذا الطب البديل و العلاج بالأعشاب ماهي الوصفات و الاغذية التي تساعد في العلاج

علاج مرض السكر بالأعشاب


هنالك العديد من الأعشاب و النبتات التي تعالج و تساعد على انتظام نسبة السكر في الدم بمستويات طبيعية نسبيا أي تلعب دور المعدل في جسم الإنسان كذلك تقلل مقاومة الجسم للأنسولين كما تقلل و تمنع من حدوث أي مضاعفات معروفة من هذا المرض المزمن كل هذه الفعلية و الوظائف الجيدة التي تقوم بها الأعشاب و النباتات لعلاج المرض لا يجب استهلاكها بصفة اعتباطية أحادية الجانب على المريض استشارة الطبيب قبل كل شئ يمكن أن تتسبب هذه الأعشاب تداخل مع الدواء الذي قدمه الطبيب و في هذا الحال تكون الوضعية غير مدروسة يمكن أن تسبب انعكاسات على المريض
أما الآن سأقدم لك بعض الأعشاب و النباتات التي تساعد على العلاج إن شاء الله

1-      الصبار :   تلك النبتة التي تنمو في القارة الأمريكية و وسط إفريقيا ذات صبر كبير على الماء حجم عملاق مشوك الصبار له منافع كبيرة و أهمية معروفة بالخصوص فيما يخص حماية الجلد من الحروق الناتجة عن أشعة الشمس و كذلك خلاصة الصبار يمكن أن تساعد  على تحسين أعراض المرض حيث أن دراسات تقول أن دور نبات الصبار يقلل من مستوى و نسبة السكر في الدم و إضافة هرمون الأنسولين عبر تحفيز البنكرياس لتزيد من إنتاج المزيد من الأنسولين و عبر هذه الوظائف الرائعة التي يقدمها نبات الصبار يمكن أن نقول أنه علاج جيد لمرضا السكري لما يقدمه من دور تعديلي للسكر في الدم  و الوقاية من الأضرار الناجمة الذي يمكن أن تطال المريض نتيجة مضاعفات هذا المرض عافانا و عافاكم الله
2-      القرفة :  هي عبارة على لحاء لشجرة استوائية دائمة الاخضرار ضخمة طولها من 10 إلى 40 متر و من أهم مميزات القرفة أنها حلوة الذوق و ذات رائحة شديدة و لاذعة و هذا السبب يجعل مرضى السكر يستخدمنها لتحلية المأكولات دون إضافة مقادير من السكر. هنالك دراسات أكدت أن للقرفة دور مهم جدا يشبه كثيرا الأنسولين قدرته على تحفيز عملية الأيض للسكر بمعني تشغيل العمليات الخلوية و تحويل الغذاء إلى وقود بمثابة وحدات لبناء البروتينات و خلافه هذا بصفة عامة ما معني الأيض ما يهمن هو أن القرفة تلعب دور الأنسولين في الاياض أي تحويل السكر إلى وحدات غذائية بالإضافة إلى دوره الهام في تقليص و تقليل مستوى الكولسترول السيئ و الحفاظ على ضغط الدم و مستويات و مضادات الأكسدة في جسم الإنسان  إذن القرفة تلعب دور كبير في العلاج فهيا تحافظ على مستويات السكر تلعب دور الأنسولين المفقود كما تستعمل لتعويض السكر الاصطناعي المنزلي 
3-      الحنظل : القرع المر أو الحنظل من الفصيلة القرعية يفترش الأرض و أوراقه خشنة يشتد نموه في فصل الخريف ثمرته أصغر من ثمرة التفاح وهو شديد المرارة . مفيد جدا لمرضى السكر بكل حالة يجد فيها سواء أكله دون طهي أو طهيه مع الأكل أو شربه كعصير و ربما مشروب شاي محضر من الحنظل و تكمن أهمية القرع المر أو الحنظل في تطابق أو تشابه عمله و وظفته في الجسم بالمقارنة مع الأنسولين فهو يحسن كثير كمية استهلاك الخلايا للجليكوز أو الجلوكوز حيث يقلل من صنعه في الكبد بالإضافة إلى تخفيض و تقليل الدهون في الدم
4-      الخرفيش : هو نبات موجود في كل مكان بالخصوص في المناخ المعتدل له أوراق شوكيه فيها خطوط بيضاء العرب قديما كان يستعملون بذوره لعلاج العديد من الأمراض و يمكن أكل الأوراق بعد إزالة الشوك و إبعاده من الأطراف
دراسات أكدت أن نبتة الخرفيش يحتوي على مادة السيليمارين هذه الأخيرة تمتاز بخصال عدة منها مضادة للأكسدة و الالتهابات هذه المزات تكسب نبتة الخرفيش قدرة كبيرة على  حماية مرضى السكري من مضاعفات كبيرة يتسبب فيها المرض
5-      الحلبة : هي نبات عشبي يستخدم كنوع من أنواع التوابل و تنضم الحلبة إلى مجموعة البقوليات و تباع في الأسواق في الغالب على شكل بذور ناضجة جافة ذهبية اللون أو صفراء
تساهم بذور نبتة الحلبة على تقليل و تخفيض سرعة هضم الكربوهيدرات (فئة من فئات المركبات الكيمائية تتشكل بالأساس من كربون هيدروجين أكسجين موجودة بكثرة في الأنسجة النباتية و الحيوانية ) و تزيد الحلبة بشكل ملحوظ من مستويات الأنسولين في الجسم ينتج عن ذلك تقلل في مستوى السكر في الدم مع هذه الوظائف الايجابية التي تلعبها نبتة الحلبة لصالح مرضى السكر نضيف دوره الهام  في تخفيض الكولسترول
و هنالك العديد من النباتات و الأعشاب التي يمكن المساعدة في تعديل السكر في الدم منها نذكر  نبتة الساجدة / الزنجبيل / الكركم / الحبة السوداء /  الشعير / المنجا / الريحان المقدس / عشبه سالشيا أبولونغا / نبات الجنسنغ  ....صحيح أن هذه الأعشاب تساعد و يمكن أن تعالج المرض لكن هل لها انعكاسات و مضار على جسم الإنسان ؟

ماهي مشاكل علاج السكر بالأعشاب

يمكن للإعشاب المساعدة في السيطرة و التحكم على السكر في الدم لكن هذه الأعشاب لا تخلو من سلبيات يجب الحذر منها و ألا نغفل عنها يجب معرفتها و الانتباه منها إليك عزيزي القارئ جملة من السلبيات نذكر جهل المريض بمقدار الجرعة التي يأخذها بدقة و يعود ذلك إلى اختلاف و تنوع تركيز المواد المرتبط بالمكان و الزمان الذي تنمو فيه النبتة في هذه الحالة يكون الدواء المصنع أكثر دقة و قوة الدواء ثابت لا زيادة و لا نقصان  و في كثير من الأحيان لا تجد المكونات مكتوبة داخل علبة الأعشاب و يمكن أن تكون المكونات ليست بالحقيقية فمن المستحسن شراء الأعشاب الطبيعية التي تكون كاملة لاستخدامها في العلاج بالإضافة إلى الجرعات و القوة المتفاوت للإعشاب نذكر سلبية أخرى ألا وهي الآثار الجانبية وعلى الذكر لا الحصر نذكر الاضطرابات أنزعاجات و ألام في البطن إسهال ألام في الرأس الطفح الجلدي و الحكة بالإضافة إلى تداخل العلاج الطبي بالعشبي  يمكن أن تحدث مشاكل لا سمح الله لذلك يجب الاتصال بالطبيب المختص قصد الاستشارة قبل تناول الأعشاب

0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم